عندما اجلس للدراسة أجد نفسي سارحا بعيدا عن التركيز فيما اقرأ هذه شكوى ... ولأكن هناك شكوى أخرى ، بعد ساعات من الدراسة لا أتذكر شيئا مما قرأت !!! أنها بعض الظواهر التي ترتبط بالنسيان ، والواقع أن هناك مجموعة من الحقائق الثابتة التي يمكن عن طريقها معالجة العديد من هذه الظواهر بسهولة ويسر .

أن عملية الدراسة السليمة تمر في ثلاث مراحل:
أولا : مرحلة دخول المعلومة.
ثانيا : استقرار وتخزين المعلومة
ثالثا : استرجاع المعلومة .
فإذا حدث خلل في أي من مرحلة من هذه المراحل فانه ينعكس على باقي العوامل ..وعلى هذا ينصح أولا بتوفير هذه الظروف عند بدء الدراسة ، ويجب أن يكون الطالب مهيئا نفسيا وجسديا للتقليل من مشكلة السرحان ومحاولة تنويع طرق الدراسة ومكان الدراسة وهذا كله يقلل من السرحان وأيضا استخدام أكثر من أداء من أدوات الحفظ العين في القراءة كتابة التلخيص باليد وترديد المعلومات بالصوت ، هنا يكون اشتراك أكثر من أداء في الحفظ مما يودي إلى تقليل السرحان وتثبيت المعلومة ،ويجب توفير جو هادى دون إزعاج وإنارة واضحة داخل الغرفة وطبعا التركيز على الهدف الأخير إلا هو النجاح والتفوق بين الطلاب هذا كله يقلل من نسبة السرحان وإذا استمر السرحان معك استخدم أسلوب الكتابة يعني اكتب كل شي تفكر به وتسرح به من أحلام اليقظة وهذا يساعدك لفهم ذاتك ومن ثم نقش نفسك به أو من تثق به .