وصف لبعض المقاييس المستخدمة مع ذوى الاحتياجات الخاصة


ورقة عمل

مقدمة للأستاذ الدكتور/ أحمد عواد

إعداد: أحمد عبد الكريم الهزايمة

ضمن متطلبات مساق التقييم فى التربية الخاصة

الفصل الصيفى للعام 2011

جامعة عمان العربية



الإعاقة العقلية:


مقياس جودانف- هاريس للرسم ( Goodenough – Harris Drawing Test)


يعتبر مقياس جوادنف – هاريس للرسم (1963) من المقاييس المصنفة ضمن مقاييس القدرة العقلية، وقد يصنف ضمن مقاييس الشخصية كأحد الاختبارات الإسقاطية (Projective Test)، وقد ظهر هذا الاختبار في صورته الأصلية في عام 1926 من قبل جوادنف ( Goodenough, Florence, 1926) إذ تعتبر جوادنف من الرواد السيكولوجين التي فكرت في توظيف رسوم الأطفال، وميلهم الطبيعي للرسم، للتعرف إلى قدراتهم العقلية وسماتهم الشخصية، وقد ظهر الاختبار في ذلك الوقت باسم اختبار رسم الرجل ( Draw A Man Test, 1926) ثم روجع وطور هذا الاختبار من قبل هاريس (Harris, 1963) وأصبح الاختبار يعرف باسم مقياس جودانف – هاريس للرسم ( Goodenough – Harris Drawing Test, 1963).


يهدف هذا المقياس إلى قياس وتشخيص القدرة العقلية والسمات الشخصية للمفحوصين من سن 3-15 سنة، حيث يعتبر هذا المقياس من مقاييس الذكاء غير اللفظية ( الأدائية) المقننة والتي تطبق بطريقة فردية أو جماعية، ويعطي هذا الاختبار بعد تطبيقه درجة خام تحول إلى درجة معيارية ثم إلى نسبة للذكاء، ويستغرق وقت تطبيق الاختبار من 10- 15 دقيقة والوقت اللازم لتصحيحه وتفسيره من 10- 15 دقيقة.


يتضمن دليل الصورة المعدلة من مقياس جودانف – هاريس للرسم (Goodenough – Harris Drawing Test, 1963) عدداً من الخطوات كما ذكرها كومبتون ( Compton, 198.) تتمثل في النقاط التالية:


- يطلب الفاحص من المفحوص أن يرسم صورة رجل، ثم يطلب منه أن يرسم صورة امرأة ثم يطلب منه أن يرسم صورة لنفسه، متبعاً التعليمات اللفظية التالية: " أرسم صورة رجل، أرسم أفضل صورة ممكنة تستطيعها، أرسم صورة كلية للرجل تشمل الرأس والأطراف".


- وبعد أن ينتهي المفحوص من ذلك يقدم له نفس التعليمات لرسم صورة امرأة ، ثم صورة نفسه.


- لا يحدد الوقت اللازم لعملية التطبيق لدى المفحوص، ولكن معظم الأطفال ينهون الأداء المطلوب منهم في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة.


- يسمح للمفحوص بالمحو أو إعادة الرسم كله، أو جزء منه.


- يشجع المفحوص على الرسم وذلك بتعزيزه لفظياً.


- يجب إلا يتدخل الفاحص أو يوحي للمفحوص بإجراء أي تعديلات في الرسم الذي يقوم به المفحوص.


- يطبق الفاحص نفس الإجراءات السابقة في حالة التطبيق الجمعي، على أن يتوفر للفاحص عدد من المساعدين وذلك لضمان التقيد بتعليمات تطبيق الاختبار.


- يعطي درجة على كل نقطة من النقاط الكلية وعددها 73 نقطة، التي تظهر في أداء المفحوص وفق معايير الأداء والتصحيح لكل نقطة والتي يتضمنها دليل المقياس، حيث يتضمن الدليل معايير التصحيح لكل من رسم الرجل، ورسم المرأة، ورسم الذات.


- يجمع الفاحص عدم النقاط الخام التي حصل عليها المفحوص على أدائه على الرسم، ثم يحول الدرجة الخام على المقياس إلى درجة معيارية متوسطة 100 وانحرافها 15.


صعوبات تعلم


مقياس مايكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلم:


ظهر مقياس مايكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلم في عام 1969، وعرف هذا المقياس باسم:


( The Pupil Rating Scale, Screening for learning Disability, by He Mer R, My kebust, 1969).


ويهدف هذا المقياس إلى التعرف المبدئي على الطلبة ذوي صعوبة التعلم في المرحلة الابتدائية، وهو من المقاييس الفردية المقننة والمعروفة في مجال صعوبات التعلم.


يتألف المقياس في صورته الأصلية من 24 فقرة موزعة على خمسة اختبارات فرعية هي:


1. اختبار الاستيعاب السمعي وعدد فقراته 4 وهي: فهم معاني الكلمات، والمحادثة، والتذكر، وإتباع التعليمات.


2. اختبار اللغة وعدد فقراته 5 فقرات وهي: المفردات، القواعد، وتذكر المفردات، وسرد القصص، وبناء الأفكار.


3. اختبار المعرفة العام، وعدد فقراته 4 فقرات وهي: التناسق الحركي العام، والتوازن، والدقة في استخدام اليدين.


4. اختبار السلوك الشخصي والاجتماعي وعدد فقراته 8 فقرات وهي: التعاون والانتباه والتركيز، التنظيم، التصرفات في المواقف الجديدة، التقبل الاجتماعي، المسئولية، إنجاز الواجب، الإحساس مع الآخرين.


ويصلح هذا الاختبار للأطفال في الفئات العمرية من 6 إلى 12 سنة، حيث يعطي الاختبار عند تطبيقه درجة كلية، ودرجة على الاختبارات اللفظية، ودرجة على الاختبارات غير اللفظية، ويستغرق تطبيق الاختبار حوالي 45 دقيقة. أما الوقت اللازم لتصحيحه فهو حوالي نصف الساعة.


ويتضمن دليل المقياس وصفاً للإجراءات المتبعة في تطبيق وتصحيح وتفسير الأداء على مقياس مايكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلم، كما يتضمن دليل المقياس كراسة الإجابة على فقرات المقياس، وتتضمن تعليمات التطبيق ما يلي:


1. يطلب من الفاحص أن يكون على دراية تامة بفقرات المقياس، وكيفية تطبيقها وتصحيحها وتفسيرها، وقد يحتاج الفاحص إلى مساعدة، معلم الصف والذي يفترض فيه معرفة المفحوص معرفة جيدة.


2. يطلب من الفاحص أن يحدد العبارة التي تنطبق على المفحوص من بين العبارات المكونة لكل فقرة، ويعطي كل فقرة درجة، وتمثل الدرجة على تلك الفقرة ويوضح المثال التالي ذلك:


رقم الفقرة 2: الانتباه والتشتت: ( من اختبار السلوك الشخصي والاجتماعي):


1. قدرته على الانتباه والتركيز ضعيفة جداً فهو سهل التشتت.


2. نادراً ما يصغي أو يستمع للآخرين وكثيراً ما يفقد الانتباه.


3. قدرته على الانتباه والتركيز تتناسب مع مستوى عمره وصفه.


4. قدرته على الانتباه والتركيز تفوق المتوسط فهو دائماً منتبه.


5. دائماً ينتبه للأمور المهمة، ولديه قدرة عالية على التركيز طويل المدى.


التوحد:


قائمة تقدير السلوك التوحدي:


ظهرت قائمة تقدير السلوك التوحدي والمعروفة بأسم (Autism Behavior Checklist, ABC) ومن قبل كل من كروغ وأريك والموند، (Krug, Arick & Almond, 1979, 1980) وتهدف تلك القائمة إلى التعريف إلى مظاهر السلوك التوحدي في مرحلة الطفولة، وقد توفرت دلالات صدق وثابات لهذه القائمة، وتطبق بطريقة فردية، وتصلح للفئات العمرية ففي مرحلة الطفولة بشكل خاص.


تتألف قائمة تقدير السلوك تقدير السلوك التوحدي في مرحلة الطفولة من 57 فقرة موزعة على خمسة أبعاد رئيسية هي:


1. البعد الحسي (Sensory Dimension) عدد فقراته 9 فقرات.


2. البعد الاجتماعي (Relating Dimension) وعدد فقراته 12 فقرة.


3. البعد الجسمي واستعمال الأشياء (Body & Object Us) وعدد فقراته 12 فقرة.


4. البعد اللغوي (Language Dimension) وعدد فقراته 13 فقرة.


5. البعد الاجتماعي والمساعدة الذاتية ( Social and Self – help ) وعدد فقراته 11 فقرة.


مقياس تورانس للتفكير الإبداعي / الموهبة والتفوق


· ظهر مقياس تورانس للتفكير الإبداعي في عام 1966 ثم روجع عام 1973.


· ويهدف هذا المقياس.


- الكشف عن الطلبة ذوي التفكير الإبداعي.


- وأولئك الذين تكون القدرات الإبداعية كامنة لديهم حتى تتوفر الظروف التربوية المناسبة لهم للتعبير عن هذه القدرات.


· وصف المقياس:


· يتألف مقياس تورانس للتفكير الإبداعي من اختبارين فرعيين.


2. اختبار لفظي: ويعقد التفكير باستعمال الكلمات.


3. اختبار الأشكال: ويعقد التفكير باستعمال الصور.


· تتكون الصورة اللفظية من سبعة نشاطات لا تدريبات


( النشاط رقم 1) يطلب فيها من المفحوص أن يقدم أسئلة عن صورة معروضة.


( النشاط رقم 2) أن يضمن الأسباب المحتملة لما يشاهد في الصورة.


( النشاط رقم 3) أن يغمن النتائج.




( النشاط رقم 4) أن يعدل في الإنتاج.


( النشاط رقم 5)أن يذكر الاستخدامات البديلة أو غير المألوفة بشيء ما.


( النشاط رقم 7) أن يذكر ما يمكن أن يحدث نتيجة لحدوث موقف ما غير متوقع.


· اختبار الأشكال فيتكون من ثلاثة نشاطات يطلب فيها من المفحوص في النشاط الأول تركيب صورة.


النشاط الأول تكميل صور.


النشاط الثاني تشكيل صور من خطوط.


· يصلح هذا المقياس للأفراد من الروضة وحتى سن 26.


- يستفرق تطبيق الاختبار اللفظي حوالي 50 دقيقة بمعدل سبع دقائق لكل سؤال.


- أما اختبار الأشكال فيستغرق زمن تطبيعته حوالي نصف ساعة بمعدل عشرة دقائق لكل سؤال.


- يذكر مؤلف المقياس ضرورة التزام الفاحص بتعليمات تطبيق وتصحيح المقياس