اليقظة العقلية وسيطاً للعلاقة بين المرونة والاكتئاب والضغوط النفسية لدى طلبة الجامعة
أ.د/ رياض العاسمي
قسم الإرشاد النفسي، كلية التربية، جامعة دمشق



هدفت الدراسة إلى اكتشاف دور اليقظة العقلية كوسيط للعلاقة بين المرونة النفسية وكل من الاكتئاب والضغوط النفسية لدى طلاب كلية التربية بجامعة دمشق، وتكونت العينة من (248) طالباً وطالبة، بواقع (167) طالباً من أقسام التربية، و(81) طالباً من قسمي علم النفس والإرشاد النفسي، منهم (149) طالبة و(99). وقد استخدم لهذا الغرض المقاييس الآتية: استبيان الوجوه الخمسة لليقظة العقلية، مقياس المرونة، والاكتئاب، والضغوط النفسية.
وأسفرت النتائج عن وجود علاقات إيجابية دالة بين الذهن والمرونة، وعلاقة سلبية بين اليقظة العقلية وكل من الاكتئاب والضغوط، مع وجود فروق دالة بين الذكور الإناث في متغيرات الدراسة، إضافة إلى وجود فروق دالة بين طلبة الأقسام التربوية والنفسية. كما أظهرت النتائج أن الطلبة الذين يتسمون باليقظة العقلية أكثر مرونة وأقل اكتئاباً وضغوطاً من الطلبة منخفضي اليقظة العقلية. كما أظهر تحليل التباين ومعاملات الانحدار أن اليقظة العقلية مرتبطة بالمرونة وبالجنس والتخصص أكثر من ارتباطها بالاكتئاب والضغوط. ويستنتج من هذه الدراسة أن اليقظة العقلية تلعب دوراً مميزاً، وعامل وقاية للحد من الاكتئاب والضغوط لدى طلبة الجامعة، وعامل معزز للمرونة النفسية، وهذا مما يدعم الرؤية لتطوير برامج إرشادية لطلبة الجامعة تسعى إلى تنمية اليقظة العقلية والمرونة، وزيادة قدرتهم على إدارة للتحديات والمطالب التنافسية المعقدة في حياتهم الجامعية بفاعلية.