النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإرشاد بين تنمية الكفاءات و الحشو بالمعلومات "تقييم نظرية الذات لكارل روجرز "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    مستغانم
    المشاركات
    127
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي الإرشاد بين تنمية الكفاءات و الحشو بالمعلومات "تقييم نظرية الذات لكارل روجرز "

    الموضوع:تقييم نظرية الذات لكارل روجرز
    ضمن مساق نظريات الشخصية
    إعداد الطالب:خضر ديب مبارك الخالدي/2000م

    1.نقاط حول نظرية الذات لكارل روجرز
    نظرية الذات لكارل روجرز من النظريات ذات التوجه الانساني التي تركز على حاضر المنتفع(العميل) أكثر من ماضيه وعلى مشاعره الواعية أكثر من أفكاره اللاواعية ، ويحاول المرشدون فيها أن يخلقوا جوا داعما ومهتما لجعل المنتفع اكثر ادراكاً واستبصاراً لذاته .ويشع المنتفعين فيها على أخذ المسؤولية عن حياتهم بأن يتقبلوا أنفسهم وأن يتعرفوا على المحتوى الكامن عندهم للنمو والتغيير .
    وقد طور هذا النوع من النظرية الاخصائي النفسي الامريكي كارل روجرز ذو الاصول اللاهوتية البروتستانتية في الفترة الواقعة بين الاربعينات والخمسينات من القرن العشرين .وقد جمع روجرز معظم وجهات نظر نظريات الشخصية الانسانية مثل التوجه الانساني عند سارتر وهيجل والتوجه السلوكي والنظرية التحليلية .
    اعتقد روجرز بان الناس مثلهم مثل باقي الكائنات الحية مدفوعين بميل داخلي للمحافظة على ذواتهم وتطويرها والذي بدوره يحركهم باتجاه النمو والنضج وتحسين الحياة ، كما يؤمن روجرز أن بداخل كل شخص الامكانية لفهم ذاته واحداث التغيير البنائي.
    وبالتالي فان روجرز في نظرية الإرشاد المتمركز حول الشخص او العميل يؤكد على الفهم والاهتمام أكثر من التشخيص والنصح والاقناع ، ويؤمن بقوة بأن نوع العلاقة بين المنتفع والمرشد يؤثر على نجاح العلاج .ومعالجو الإرشاد الممركز حول الشخص يستعملون توجها يطلق عليه اسم الاصغاء النشط لاظهار التعاطف من خلال لغة الجسد وتعابير وجه المعالج واتصال عيون جيد ، ويركزون على عكس كل من المشاعر والخبرات ولا يحاول المرشد او المعالج الروجري تحليل أو الحكم او قيادة اتجاه النقاش بل يكون حاله مع المنتفع كحال العربة التي يجرها الحصان .
    ركز روجرز على مصطلح مفهوم الذات كمصطلح أساسي مهم في بناء شخصية الفرد ، ويعني به :كيف يدرك الفرد ذاته وكيف يرى الآخرين الذات ،وهو يرى أن مفهوم الذات لدى الفرد يتأثر من خلال النضج والتعلم ، وهو يرى أن مفهوم الفرد لذاته تراكمي بمعنى انه توجد علاقة موجبة بين التقدم في العمر وبين مفهوم الذات ، فاذا تكون للطفل مفهوم ذات ايجابي فانه سيستمر معه طوال حياته والعكس صحيح وهو يرى أن الإنسان يبدا في تكوين مهوم الذات عنده من المراحل العمرية المبكرة وتسبق الذات الجسمية أشكال الذات الأخرى ، لذا من المهم جداً أن نكثر من التعزيزات الايجابية لسلوك الطفل بشرط أن تكون تعزيزاتنا منطقية او موضوعية . وقد تكلم روجرز عن أكثر من مفهوم للذات فتكلم عن الذات الواقعية والذات المثالية والذات الاجتماعية وغيرها .وقد فرق روجرز بين الاضطراب ونقص الخبرة واكد على ضرورة التعلم لتحقيق اهداف الفرد الخاصة .
    ويرى روجرز أن تحقيق الفرد للصحة النفسية يعتمد على مدى تطابق ذاته الواقعية مع ذاته المثالية ، وعلى مدى تطابق خبراته الذاتية مع الواقع الخارجي فكلما أحدث الفرد انسجاما (قدرة على التعامل مع الواقع)بين ذاته وبين المحيط الخارجي كلما أصبح الإنسان اكثر تكيفاً واتزاناً في سلوكه. يرى روجرز أنه بالامكان تغيير شخصية الفرد عن طريق تغيير مدركاته أي مفهومه لذاته.
    : بوابة السماء للارشاد http://www.skygatesc.com/vb/showthread.php?t=3098
    ويرى روجرز أن تحقيق لاانسان لذاته يعتمد على مقدار ادراك الإنسان للجوانب الايجابية والسلبية في ذاته ، وهو يرى أن الذات تبحث دائماً عن الاتساق ، وان النسان يتصرف حسب ادراكه لذاته وحسب ادراك الآخرين لذاته /كيف يدركني الآخرين أتصرف وفق هذه الصورة المدركة ،وفي هذا التقاء مع التوجه المعرفي في المدرسة السلوكية .
    يرى روجرز وتوافقه في ذلك معظم طرق العلاج النفسي أن العلاج النفسي يعتمد على تحويل مفهوم الذات السلبي إلى مفهوم ذات ايجابي.


    سلبيات النظرية :
    1.تتعامل مع أصناف محددة من المنتفعين ذوو الصلة باضطراب مفهوم الذات وممن لديه القدرة على تحمل المسؤولية الشخصية .
    2.يهمل عملية التشخيص رغم اجماع معظم طرق الإرشاد على أهمتها .
    3.يراعي الإنسان على حساب العلم والحقيقة ، اذ أن المنتفع هو مصدر المعلومات الوحيد ، والمهم عند روجرز هو كيف يرى المنتفع المشكلة لا كما هي حقيقة .
    4.يترك العنان للمنتفع مما قد يدفع المنتفع إلى الغوص في دوامات ومتاهات ولا يصل إلى حل محدد .
    5.لا يناسب توقعات عدد من المنتفعين من المرشد من حيث تقديم المعلومات او النصح أو المواجهة .

    ايجابيات النظرية :
    1.تصلح للتعامل مع عدد كبير من المشكلات او الاضراب ذا العلاقة باضطراب مفهوم الذات لدى الفرد .
    2.تحترم الإنسان وارادته وتنظر اليه نظرة ايجابية وانه مدفوع بدافع داخلي للمحافظة على نفسه وتطويرها على العكس من النظرية السلبية لفرويد .
    3.تتناسب مع الاسلوب الديموقراطي في الحياة .
    4.علاجها سريع اذا ما قورن بالمدرسة التحليلية لذا هي تختصر الوقت والجهد.
    5.سهلة وبالامكان تعلم تكنيكاتها بسهولة / ومناسبة للتعامل مع الإنسان وقد تم تبني تكنيكاتها العلاجية من قبل العديد من المعالجين والمرشدين من اصحاب التوجه الانساني وغيرهم .
    6.تمثل المنهج الوسط بين النظرية التحليلية والنظرية السلوكية .
    7.تعمل على توفير مناخ نفسي آمن يساعد المنتفع على البوح بمكنونات الذات الخاصة لديه .
    8..تؤكد على ضرورة معرفة توجهات الإنسان الفكرية والحياتية قبل العمل معه ، وتعتبر ذلك جوهر المرحلة الأولى من العلاج إلى جانب بناء العلاقة العلاجية .تليها مرحلة العلاج المتمركز حول المشاعر ، ثم مرحلة العلاج المتمركز حول الخبرات .

    لا ينمو العقل إلا بثلاثٍ: إدامة التـفكير، ومطالعة كتب المفكرين، واليقظة لتجارب الحياة.
    : بوابة السماء للارشاد http://www.skygatesc.com/vb/showthread.php?t=3098


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    الاردن - اربد
    العمر
    35
    المشاركات
    4,741
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    لا ينمو العقل إلا بثلاثٍ: إدامة التـفكير، ومطالعة كتب المفكرين، واليقظة لتجارب الحياة.


    شكرا الوردي لهذا الموضوع ابدعت
    مَنْ فَرَّجَ عَنْ أَخِيهِ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •